الكبدة البقري للحامل واضرارها،الأمومة هي أجمل غريزة زارعها الله سبحانه وتعالى بداخل المرأة، فعندما تعلم بحملها تجدها أكثر البشر فرحا، فسوف يتحقق أكبر أمالها بأن تكون أما وتحمل رضيعها بين أحشائها، ولكن عندما تصبح المرأة حاملا يكون لديها بعض المحاذير فى كثيرا من الأمور مثل الحركة، وتكون المحاذير الكبرى تكون فى الطعام الذي يجب أن تتناوله المرأة أثناء فترة الحامل، فالأطباء يؤكدون على ضرورة تناول الأطعمة التى تحتوى عل الفيتامينات بكثرة، مثل تناول الكبدة فهى تحتوى على الفيتامينات والأحماض التى تحافظ على الجنين وسلامته.

الكبدة بوجه عام من المواد الغذائية المهمة التى تحتوى العديد من الفوائد الغذائية التى تفيد الجسم البشرى بصورة كبيرة، فالكبدة تحتوى على البروتين  وفيتامين ب12 وتحتوى على الحديد الذي يساعد في تكون كرات الدم الحمراء والهيموجلوبين،  وتحتوى الكبدة أيضا على حمض الفوليك الذي يحمى الجنين من التعرض للتشوهات والعيوب الخلقية، والكبد تساعد في تكوين عضلات الجنين وتحمى الحامل من هشاشة العظام لأنها تحتوى على الكالسيوم، وتقوم الكبدة بامتصاص الزنك والنحاس من جسد المرأة الحامل، وهى تعد من الأطعمة التى تمدها بالطاقة وتشعرها بالراحة والهدوء.

أضرار الكبدة البقري للمراة الحامل

كما يوجد للكبدة البقرى من فوائد للمرأة الحامل إلا أنه يوجد أضرار قد تتعرض لها الحامل إذا أكثرت من تناول الكبدة،  فالكبدة تحتوى على فيتامين A ويحوى مادة الرينيول التى تجعل المرأة الحامل تحافظ على عينها وبشرتها، فعلى الرغم من فوائدها إلا أن كثرتها يعرض الحامل للخطر من حيث التطور السريع لنمو وتطور الجنين فقد يتعرض للتشوهات والعيوب الخلقية وخصوصا في الشهور الأولى من الحمل.

وعلى الجانب الأخر يحذر الأطباء من تناول الكبدة البقرى بكثرة لانها تحتوى على كميات كبيرة من البروتينات التى يمتصها جسم المرأة الحامل، ويتسبب الامتصاص الزائد للبروتينات في تكون حمض اليوريك والذي يتسبب في حدوث النقرس، وقد يتسبب فى حدوث أمراض بالقلب والأوعية الدموية لأحتوائه على كمية كبيرة من الكولسترول وخاصة إذا حدث له تراكم فى الدم لفترات طويلة.

الأطعمة التى ينصح للحامل بتناولها بديلا عن الكبدة البقرى

بسبب تضارب الأقوال والنتائج الصادرة من الأبحاث والدراسات العلمية عن فوائد وأضرار الكبدة البقرى للحامل، قام الأطباء بوضع بعض حالا مناسبا للفصل في هذا الخلاف وهو إعطاء مأكولات بديلة للحامل تغنيها عن تناول الكبدة أثناء فترة الحمل، فنصح الأطباء المرأة الحامل بتناول أنواع أخرى من اللحوم المختلفة والتى تحتوى على نسبة كبيرة من البروتينات مثل لحوم الابقار ولأغنام والجداح والأسماك، ولتحصل الحامل على كية قليلة من مادة الرينيول يمكنها تناول الزبدة والبيض والجبن، ويمكنها أن تستعين بمكمل غذائى عوضا عن الحوض باستخدام زيت كبد السمك.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *