موضوع تعبير عن الطغاة والظلم في المجتمع بالعناصر،الطغاة هم مجموعة الافراد التي يقومون بفرض قوتهم وسيطرتهم علي الضعفاء والمظلومين,ويقوما الطغاة بالتكبر علي جميع افراد المجتمع بسبب قوتهم وطغيانهم ,يقوم الطاغي بالطغي علي الضعيف ويظلمه حيث انه يقوم بأخذ حقوقهم المادية وكل شيئ يمتلكونه ,ولقد قام الله بتحريم الطغي والافتراء علي الضعفاء والمظلومين حيث يقول الله تعالي (ان الله لا يظلم مثقال ذرة وان تك حسنة يضاعفها ويؤت من لدنه اجرا عظيما), وايضا نري في قوله تعالي (ولا تقتلو النفس التي حرم الله الا بالحق ومن قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطانا فلا يسرف في القتل ,انه كان منصورا)، تابع بالعناصر موضوع تعبير عن الظلم والطغاة.

موضوع تعبير عن الطغاة بالعناصر

  • مقدمو عن الطغاة والظلم.
  • اسباب ظهور الطغاة.
  • كلام قيل عن الطغاة.
  • ما هو الظلم.
  • حكم الظلم وضعف المظلومين.

اسباب ظهور الطغاة

لقد خلقنا الله وقد اخبر ملائكته انه خلق الخير والشر فأنه ايضا يعتبر امرا من الله لوجود الخير والشر بين الناس,وايضا من الممكن ان يعرض الله الضعفاء او الشخص المظلوم بأبتلاء ليختبر قوة صبره ,ونري في قوله تعالي عن الطغاة(فاستخف قومه فأطاعوه ,انهم كانو قوما فاسقين).

كلام قيل عن الطغاة

كم من طاغي اعتقد نفسه انه قويا ولا يقدر عليه احدا وانه هو اكبر شيء علي الارض,فقام الله بمعاقبته وخسفه من علي الارض .

طبيعة النفس البشرية هي التي تقوم بمنع الظلم والقهر والاستعباد وليست الاديان التي تقوم بذلك.

ما هو الظلم

الظلم هو يقوم الفرد الطاغي او القوي بأخذ حق الضعيف ,فيكون قد ظلمه لانه ضعيفا لا يستطيع المدافعة عن حقه.

ويعتبر الشرك من انواع الظلم,حيث ان الظلم هو من اكبر انواع الشرك بالله فالشخص التي يقوم بظلم احد فيعتبر انه اشرك بالله .

الله لا يقوم بظلم اي احد,ولكن يقوم الشخص بظلم نفسه حيث ان الشخص هو الذي يقوم بفعل المعاصي .

حكم الظلم وضعف المظلومين

لقد قام الله في الكتاب والسنة تحريم ,حيث انه انزل العديد من الايات عن الظلم ومنها وايضا في الاحاديث النبوية.

فقد كن الرسول صلي الله عليه وسلم يستعيذ من الظلم وايضا لم يكتفي بنفسه فقط فلقد امر المسلمين ان يقوموا جميعهم بالاستيعاذ بالظلم وذلك يدل علي خطورة الظلم في الحياة وانه شرك كبير يجب الابتعاد عنه.

شاهد ايضا موضوع تعبير عن العدل بين الناس 2020 بالعناصر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *