ما هي الكبائر في الاسلام وأنواعها،يختلف الكثير من العلماء حول وضع تفسير محدد لكلمة الكبائر في الدين الإسلامي، و قد تعددت الأقوال في تحديد ماهي الكبائر؟ فمنهم من قال ان الكبائر هي الذنوب الكبيرة التي يرتكبها الإنسان مخالفا بها قواعد الدين، ومنهم من قال أن الكبائر هي كل ذنب حدد الله له عقوبة في الدنيا غير العقوبة المترتبة عليه في الآخرة، مثل السرقة مثلا، والتي تعتبر من الذنوب الكبيرة التي لها عقاب كبير في الآخرة وكذلك لها عقاب في الدنيا وهو حد السرقة أو قطع اليد، ومنهم من قال ان كبائر الذنوب هي الذنوب التي وجب مع فعلها اللعن والطرد من رحمة الله، فدعونا نتعرف اليوم سويا على الكبائر والمراد منها.

أنواع الكبائر وعددها

في حديث للرسول عليه الصلاة والسلام قال )اجتَنبوا السَّبعَ الموبقاتِ. قالوا: يا رسولَ اللهِ: وما هنَّ ؟ قال: الشِّركُ باللهِ، والسِّحرُ، وقتلُ النَّفسِ الَّتي حرَّم اللهُ إلَّا بالحقِّ، وأكلُ الرِّبا، وأكلُ مالِ اليتيمِ، والتَّولِّي يومَ الزَّحفِ، وقذفُ المحصَناتِ المؤمناتِ الغافلاتِ( وهنا حدد الرسول عليه السلام عدد الكبائر في الإسلام أنها 7 كبائر وهي ( الشرك بالله – السحر – قتل النفس – أكل الربا – أكل مال اليتيم – التولي يوم الزحف – قذف المحصنات الغافلات ).

أولا الشرك بالله

والشرك بالله هو المراد به مشاركة غير الله مع الله في العبادة، وعدم التوحيد لله بأنه الأله الأوحد وهو أكبر أنواع الشرك والذي يعتبر من كبائر الذنوب، والذي يتوجب التوبة عنه و التلفظ بالشهادتين من جديد باللسان وبالقلب.

ثانيا قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق

وهو إهدار دم الإنسان سواء كان مسلم أو غير مسلم، بدون وجه حق و ظلم وافتراء، ووجه الحق يتمثل هنا في القصاص والذي يخص به أولي الأمر من المسلين او الجهات القضائية المختصة، وقد أوجب الإسلام عقوبة على القاتل بغير وجه حق أن يقتل وبذلك له جزاء في الدنيا وعقاب في الأخرة.

ثالثا السحر

يعتبر السحر من الكبائر لما فيه من تعلق القلب بغير الله واعتقاد ان النفع أو الضر بيد غير الله، كما يترتب عليه من إيذاء للمسلمين.

رابعا ترك الصلاة

لما كان للصلاة من منزلة عظيمة في الإسلام حيث أنها ركن اساسي من أركان الإسلام فإن تركها يعتبر من كبائر الذنوب وكما قال الرسول عليه السلام ( العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر).

خامسا أكل الربا

ويعتبر أكل الربا ن كبائر الذنوب لما فيه من استغلال لحاجة المسلمين وإهدار لحقوقهم، والربا هنا هو أن يسلف الرجل مبلغ من المال لأحد ثم يطالبه برد المبلغ وفوقه مبلغ أخر.

سادسا أكل مال اليتيم

وقد نهى الإسلام عن أكل مال اليتيم واعتبره من الكبائر لما فيه من ظلم لليتيم وكسر لنفسه، وأكل مال اليتيم هو عدم رد مال اليتيم له عندما يكبر، أو عدم المحافظة على ماله.

سابعا التولي يوم الزحف

والمقصود بالتولي يوم الزحف هو الرجوع من الحرب عندما يراها تشتد على المسلمين وعدم الوقوف مع صفوف المسلمين لإعلاء كلمة الدين.

ثامنا قذف المحصنات الغافلات الؤمنات

ومعناه إلقاء التهم في شرف الفتا أو السيدة بدون وجه حق، وأن تكون لك الفتاة أو السيدة شريفه فمن يفتري عليها بالكذب أو يطعن في شرفها فقد ارتكب كبيرة من كبائر الذنوب .

ومن يرتكب كبيرة من هذه الكبائر وجبت عليه نار جهنم و باء بغضب من الله في الدنيا والآخرة عافانا الله وإياكم من غضب الله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *