ماهي صغائر وكبائر الذنوب في الاسلام

بواسطة: - آخر تحديث: 20 فبراير 2019

ماهي صغائر وكبائر الذنوب في الاسلام،قد أمرنا الله عز وجل منذ فجر الإسلام بتعاليم يجب علينا كمسلمين أن نتحلى بها و نتبعها لكي يستقيم حالنا في الدنيا والآخرة، كما حرم الله علينا بعض الأمور الأخرى، وحذرنا من الوقوع فيها، حتى لا نخسر ديننا ودنيانا، أما من يعرض عن تعاليم الله ويخالفها ولا يلتزم بها أو يعمل ما يغضب الله ويأتي بالأفعال التي حرمها الله، فهذه هي ماتسمى بالذنوب، إذن فقد عرفنا ماهي الذنوب والآن دعونا نعرف ماهي أنواع تلك الذنوب وما هي كبائر الذنوب وصغائرها.

ماهي كبائر الذنوب

تحدثنا في مقال سابق عن كبائر الذنوب وأوردناها بالتفصيل سوف تجدون رابط المقال في السفل، وقد ذكرنا أنها الذنوب العظيمة والتي تستوجب اللعن والطرد من رحمة الله سبحانه وتعالى، والتى يتوجب فيها العقاب في الدنيا والآخرة، ولا تكون التوبة منها إلا بنطق الشهادتن مرة أخرى لأن فعلها يعنى الخروج من الإسلام.

أنواع كبائر الذنوب

وكما ذكرنا سابقا أن كبائر الذنوب هي ما وردت في حديث الرسول صل الله عليه وسلم، وهي الموبقات السبعة وهي ( الشرك بالله – أكل مال اليتيم – قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق – السحر – قذف المحصنات الغافلات – أكل الربا – التولي يوم الزحف) وقد وضع الإسلام بعض الذنوب الاخرى بجانب الموبقات والتي تعتبر من كبائر الذنوب أيضا لما لها من أثر بالغ السوء على عقيدة المسلم وهي ( ترك الصلاة – الامتناع عن الزكاة – عقوق الوالدين – إفطار رمضان بغير عذر – الامتناع عن أداء فريضة الحج مع عدم وجود عذر – اللواط – الزنا – قطع الرحم – شرب الخمر – لعب الميسر – شهادة الزور – غش الإمام للمسلمين – عدم الاغتسال من البول – نشوز الزوجة عن زوجها النقص في الميزان).

ماهي صغائر الذنوب

أما عن صغائر الذنوب فهي جميع الذنوب التي تقع خارج دائرة الكبائر التي ذكرناها، ولا تستوجب التوبة من صغائر الذنوب النطق بالشهادة مرة أخرى حيث ان الوقوع فيها لا يخرج من الملة، بل يكفى الإستغفار بقلب صادق والتوبة إلى الله تعالى منها.

أمثلة صغائر الذنوب

  • عدم استقبال القبلة في الصلاة
  • الصلاة بدون وضوء
  • هجر المسلم والخصام بين المسلمين
  • الكذب على المسلمين
  • الغش والخداع

كفارة كبائر الذنوب

النطق بالشهادتين هي كفارة ارتكاب ذنب من كبائر الذنوب ووجب على المسلم النطق بالشهادتين بالقلب وباللسان والتوبة إلى الله والعزم على عدم الرجوع للذنب مرة أخرى.

كفارة صغائر الذنوب

كما ذكرنا فإن صغائر الذنوب يكفرها الله بالاستغفار كما حثنا النبي عليه السلام على عدة أمور لتجنب الوقوع في صغائر الذنوب و محوها أول بأول وهي:

إسباغ الوضوء ويعني الإتقان في الوضوء والوضوء على مهل، كما يشترط إسباغ الماء ووصوله بدقة إلى جميع أعضاء الجسم المخصصة للوضوء.

المتابعة بين الحج والعمرة حثنا الرسول صل الله عليه وسلم على المتابعة بين الحج والعمره لمن يستطيع ان يقوم بالحج والعمره مرات متتابعة ومتتالية حيث أنها تمحي صغائر الذنوب بإذن الله.

التوبة النصوح التي تتوافر بها جميع شروط التوبة وهي الإقلاع عن الذنب، والعزم على عدم العودة إليه، والندم على مافات.
صيام شهر رمضان إيمانا واحتسابا لوجه الله الكريم.


السابق
ما هي عقوبة الزنا في الاسلام
التالي
تعريف الشرك في الاسلام

اترك تعليقاً

a
Access Keys
1
التصنيفات
2
تصفح المواضيع
3
تسجيل
4
دخول
5
عن فوتو عربي
6
اتفاقية الاستخدام
7
الشركاء
8
اتصل بنا
m
About Us