الصحة والطب

كيف أنظف فرشاة الأسنان وتعقيمها

كيف أنظف فرشاة الأسنان وتعقيمها

كيف أنظف فرشاة الأسنان وتعقيمها،فرشاة الأسنان من أهم الأشياء التي بإمكانها المحافظة على الفم والأسنان، لذلك يجب الحفاظ عليها عن طريق الكثير من الطرق مثل شطفها بالماء الساخن بعد كل مرة يتم استخدامها فيها لكي يتم التخلص من بقايا الطعام التي من الممكن أن تكون عالقة بها، أو التخلص من بقايا معجون الأسنان، ويمكن أيضا تنظيفها عن طريق وضعها في كوب به خل مجفف لمدة ساعات حيث أن الخل يعمل على قتل البكتريا والجراثيم، ثم يتم إزالة الفرشاة من الخل وغسلها جيدا بالماء وتركها حتى تجف.

أضرار استعمال فرشاة أسنان الآخرين.
أضرار فرشاة الأسنان.
تنظيف الأسنان بدون فرشاة.

أضرار استعمال فرشاة أسنان الآخرين

هناك العديد من المشكلات التي من الممكن أن تحدث إن استخدمت فرشاة أسنان الآخرين، ومن تلك المشاكل ما يلي:

انتقال العدوى والبكتريا، حيث أن المشاركة في استخدام فرشاة الأسنان بينك وبين الآخرين يسبب انتقال الجراثيم والبكتريا إلى الأسنان وبعضها، كما أنها تعمل على تسوس الأسنان بسبب انتقال الفطريات بين فرش الأسنان، وإن لم يتم معالجة ذلك الأمر، سيؤدي في النهاية إلى هلاك الأسنان، وعف في النطق بين الأطفال وعدم القدرة على التركيز والاستيعاب.

تتسبب المشاركة في فرشاة الأسنان إلى انتقال البكتريا، خاصة بكتريا المجموعة العقدية، التي تؤدي إلى الكثير من المشكلات مثل السعال والتهاب في الحلق وتضخم الغدة الدرقية والحمى وصعوبة في البلع.
قد تسبب المشاركة في فرشاة الأسنان بين فردين أو أكثر إلى حدوث الكثير من الأمراض في الدم، منها نزيف في اللثة وهذا الأمر قد يسبب انتقال أمراض مجرى الدم التي تتمثل في التهاب الكبد والكثير من الأمراض الأخرى.

أضرار فرشاة الأسنان

لفرشاة الأسنان أضرار ومخاطر عديدة قد يجهلها الكثير من الناس، لذلك أوضحت دراسات جديدة الكثير من المخاطر التي من الممكن أن تصيب الإنسان بسبب فرشاة الأسنان، فعلى سبيل المثال أثبتت تلك الدراسات أن بقاء فرشاة الأسنان في الحمام أو في أماكن مكشوفة بشكل عام قد يعرضها هذا للتلوث، هذا الأمر الذي ينتج عنه الكثير من المشكلات والمخاطر على صحة الإنسان، حيث أنه خلال يومين فقط تجد فرشاة أسنانك مليئة بالجراثيم والبكتريا التي تسبب الأمراض، ومن تلك المخاطر ما يلي:

يحتوي الفم على الكثير من الكائنات الصغيرة للغاية والتي لا تُرى بالعين المجردة، وتنتقل إلى فرشاة الأسنان أثناء الاستخدام، كما أن البكتريا والجراثيم الموجودة في الحمام بشكل عام قد تنتقل أيضا إلى فرشاة الأسنان، خاصة بعد شد السيفون، وهنا تبدأ المشكلات العديدة على صحة الإنسان حينما يستخدم فرشاة الأسنان الخاصة به مرة أخرى.

عندما يستخدم شخص فرشاة الأسنان الخاصة بشخص آخر قد يصاب بالكثير من الأمراض، حيث تنتقل إليه البكتريا والفيروسات التي تسبب أمراض الهربس وأمراض التهاب الكبد الوبائي أ، وبي، وسي، وعندما توضع هذه الفرشاة الملوثة بجانب باقي الفرش، فقد تتسبب في العدوى لهم جميعا.
تعتبر فرشاة الأسنان من أسرع الأشياء التي تنشر العدوى، حيث أنها تحتوي على نوع من أنواع البكتريا التي تتجمع في الفم وتعمل على تآكل مينا الأسنان وتسبب التسوس الشديد.

تنظيف الأسنان بدون فرشاة

يمكن تنظيف الأسنان بدون فرشاة عن طريق الكثير من الطرق التي من الممكن استخدامها في المنزل بكل سهولة، ومن هذه الطرق:

استخدام الخيط لتنظيف الأسنان من بقايا الطعام.
استخدام مضمضة الأسنان بصورة مستمرة.
استخدام قشور البرتقال في تنظيف الأسنان، وهي عبارة عن تقشير برتقالة واستخدام قشرتها في فرك الأسنان لمدة 5 دقائق تقريبا.
استخدام زيت جوز الهند في تبييض الأسنان.

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق