قصص قصيرة رائعة مؤثرة للكبار

بواسطة: - آخر تحديث: 25 أغسطس 2020

    قصص قصيرة رائعة مؤثرة للكبار، فى حياتنا الكثير من القصص

    و العبر و من كل موقف نتعلم امرا جديدا كذلك هي القصص

    و التى تغذي جزءا كبيرا من الروح و تساعدنا باستمرار فى

    فهم الكثير من المواقف التى نمر بها و اليكم بعض القصص

    القصيرة الرائعة و التى تتحدث عن الحب و الحياه منها

    الواقعي و منها من صنع الخيال .

    قصص قصيرة عن الحب

    عندما يكون الجمال نقمة على صاحبة هذه هي قصة فتاه

    وقف جمالها عائقا بينها و بين من تحب فهي ولت فائقة

    الجمال و شاء القدر ان تحب احد اقاربها و الذي قد تعرض

    لحادثه فى صغرة شوهت جزءا من عنقه و وجهه و منذ

    هذا الوقت و قد انقلبت الاحداث اصبح يتجاهلها حتى انه

    فى الكثير من الاحيان كان يتعمد احراجها امام الجميع.
    و قد انتهت تلك القصة قبل ان تبدأ فقد ظلت تحبه من بعيد

    دون ان تخبره و هو يزداد حزنا حول حب لم و لن يكتمل ابدا

    خوفا منه ان يتحول هذا الحب الى عطف في يوم من الايام.

    قصص رومانسية مؤثرة للكبار

    قصص قصيرة خيالية

    قصة مؤلف سينمائي يذهب الى بيتا مسكونا حتى يتم فيلمه

    الجديد و الذي ينتظره الجميع بعد نجاح فيلمه الاخير و لكنه فى

    قرارة نفسة لا يؤمن بالخرافات و كلما تحركت أغراضه من مكانها

    برر الامر بانه هو من وضعها هناك او انه قد اكثر من شرب الخمر .

    حتى ان يجد نفسة محاصرا فى هذا المنزل كلما اخذ فى كتابة

    مشهد تحقق امام عينة و تتطور الاحداث حتى انه يجد الاله الكاتبة

    و هي تكتب احداث حياته حتى يأتي مشهد النهاية و المكتوب بها

    انتحار الكاتب .

    قصص واقعية

     

    قصة حب واقعية عندما يقع الحب بين اختيار المال او اختيار المشاعر

    فهي اكثر القصص و التى تتكرر فى كل يوم و التى يتعرض لها العاشقين

    لانهم يرتطمون بأرض الواقع فالمشاعر لا تكتمل مع متطلبات الحياه و

    التى تتطلب الكثير.

    كانا عاشقين يران بعضهما البعض كل يوم فى الجامعة حتى واجهوا مصيرهم

    المؤلم بزواجها من اخر ممن يملكون المال و السيارات فهي الفرصة التى

    يتطلع اليها الكثيرات و تنتهي تلك القصة الواقعية بتهشيم قلبة .

    قصص قصيرة معبرة عن الحياة

    من اكثر القصص تعبيرا عن مشقة الحياه هي المأخوذة من افواه كبار

    السن حيث يمكنك ان تخرج بعظه من كل كلمة يتفوه بها و هذه القصة

    حدثت منذ اكثر من خمسون سنة حين خير هذا الشخص بين ان يكون

    شخصا فقيرا يعيش بأمانته و أخلاقه او ان يبيع كل ذلك بالمال و هو ما

    فعله ظنا منه انه الفائز و فى الحقيقة انه بعد مرور خمس سنوات اصبح

    من اغنياء القوم و لكنه فقد زوجته و ابنته فى حادث سير و بعد عده سنوات

    اصيب بمرض لا يمكن شراءه بالمال و هنا ادرك نتيجة اختياره الخاطئ.


    السابق
    ماسك الفحم للتخلص من الرؤوس السوداء وازالتها في المنزل
    التالي
    موضوع تعبير عن الطيور بالعناصر وأهميتها

    اترك تعليقاً

    a
    Access Keys
    1
    التصنيفات
    2
    تصفح المواضيع
    3
    تسجيل
    4
    دخول
    5
    عن فوتو عربي
    6
    اتفاقية الاستخدام
    7
    الشركاء
    8
    اتصل بنا
    m
    About Us