قصص رومانسية للكبار فقط

بواسطة: - آخر تحديث: 04 سبتمبر 2019

قصص رومانسية للكبار فقط، تؤثر القصص الرومانسية بالنفس حيث تداعب مخيلة القارئ و يظهر ذلك من خلال الوقع الذي تحدثه تلك القصص حيث نغوص فى اعماقها حتى تغذي الروح بالمشاعر الفياضة ، و قد اختارنا لكم قصصا رومانسية رائعة تساعدك فى الدخول الى هذا العالم و الغوص به.

قصص رومانسية بالعامية

استيقظت من نومها لتجد نفسها متأخرة على المحاضرات لهذا اليوم فقد كانت الساعة العاشرة وقد تأخرت عن موعدها اكثر من نصف ساعه.
اخذت في البحث في دولابها عن ملابسها فقد تجد شيئا ما ترتديه يكون سهلا وسريعا ثم خرجت مسرعة في الشارع حتى تتمكن من ركوب مواصلاتها الى الجامعة.

قصص رومانسية هادئة

و عكس المتوقع الذي يحدث كل يوم فانها تجد مواصلاتها بسهوله الا انها ظلت واقفه كثيرا حتى تساءلت فوجدت انه يوجد اضرابا على المواصلات العامة اليوم.
حتى قررت ان تذهب سيرا على الاقدام وبينما هي تعبر الشارع اصطدمت بسيارة ووقعت على الارض وبينما هي تستجمع نفسها وتحاول لم اغراضها خرج هو من سيارته شديد الأناقة هادئ الطبع يسالها هل اصابها مكروه وفي تلك اللحظة فقط التقط عينيه وعيناها ثم تاهت في مكان بعيدا حيث فارس الاحلام الذي يراودها في احلامها منذ سنوات.

قصص قصيرة رائعة مؤثرة للكبار

روايات رومانسية للكبار

فلطالما حلمت به منذ صغرها وكل ما تخيلت نفسها اميره في عرش الزواج تخيلته هو بملامحه وصفاته ، و بينما هي سارحه في التشابه الكبير بينه وبين فارس احلامها كان يحاول النظر اليها ليطمئن ان كان قد اصابها مكروه لكنها حاولت ان تطمئنه بابتسامه فعرض عليها ان يوصلها الى المكان الذي تريده.

قصص رومانسية حزينة

ركبت سيارته وهي تحاول ان تختلق الكلمات لكي تتعرف عليه اكثر ولكنها

لا تستطيع فهي خجولة بطبعها و لا تريد ان تتطفل عليه وبينما هي تفكر

في كل تلك الامور سبقها في التحدث معها وسألها عن اسمها فقالت له

اسمي عشق فقال لها كم ان اسمها جميلا وان به الكثير من المعاني

وبينما هما يتحدثان عن الجامعة وتخصصها ومسكنها طلب منها رقم الهاتف ليطمئن على سلامتها.

قصص رومانسية قصيرة

وفجاه سمعت عشق صوتا من بعيد يناديها وكانه صوت والدها لتخرج من حلمها

والذي كان يبدو كانه حقيقه فهي لم تكن المرة الاولى التي تحلم به و تكرر

هذا الحلم كثيرا وبينما هي تحاول الاستيقاظ من النوم يظهر عليها نظره من

الحزن ان هذا الحلم لم يكن حقيقه ولكنها تحاول بان تداوى نفسها لتنهض من فراشها .

قصص رومانسية مميزة

ذهبت الى الجامعة وكانت تفكر طوال الطريق كم ان هذا الحلم

كان مميزه عن باقي احلامها وانها تتمنى لو انه تحقق حتى وصلت الى

الجامعة وبينما هي مرتبكة كثيرا من الدخول الى المحاضرة لتأخرها تصطدم

بشخص يحمل الكتب وكأنه مشهد كلاسيكيا في فيلم قديم لتجد هذا

الشخص هو فارس احلامها الذي دوما كانت تحلم به.


السابق
قصص عربية للأطفال رائعة جدا
التالي
قصص احمد يونس مكتوبة بالترتيب

اترك تعليقاً

a
Access Keys
1
التصنيفات
2
تصفح المواضيع
3
تسجيل
4
دخول
5
عن فوتو عربي
6
اتفاقية الاستخدام
7
الشركاء
8
اتصل بنا
m
About Us