قصص حب و غرام مؤثرة 2019، يولد فى كل يوم حب جديد بين ضحكه و دمعه بين اشتياق و فراق وبين تساؤلات عده هل سيدوم هذا الحب ؟ و هل سيتغلب على كل الصعاب ؟ و هل الحب اكذوبة ام سحر يخطب كل من يقترب منه و يزيد من لعنته و هو ما نتعلمه فى قصص الحب و الغرام.

قصص حب حزينة واقعية

كانت تحدق من بعيد على شرفه منزله فهي تحبه منذ كانت فى الخامسة كانت تحلم كل ليلة باليوم الذي يجمعهما تتخيله زوج و اب و درعا واقيا ضد تقلبات الحياه .
الى ان رأته يحدق بها و هو يهمس خوفا من ان يراهم أحد وقتها شعرت بانها تطير من على الارض و ان قلبها قد خرج من صدرها و قال لها بصوت خافت : اريد ان اراكي اليوم اريدك فى موضوع مهم وقتها ارتجفت و شعرت ان اليوم الذي باتت تبحث عنه قد حان .

قصص حب قصيرة

 

ارتدت فستانا باللون الازرق فهي تعرف كم يحبه فسيارته باللون الازرق

و لون غرفته الذي تراها دائما من شرفتها باللون الازرق حتى انه دائما

ما يرتدى هذا اللون و ذهبت الى الحديقة منتظرة موعد اللقاء لتجده من

بعيد مثل حلم بات يتحقق اقترب منها و اعتذر لها عن تأخره و انه تردد

كثيرا قبل ان يأتي اليها ليصارحها بما فى قلبة.
و بينما كان يتحدث كانت هي لا تسمعه فقط تراقب حركة شفتاه و تتأمل

هذا الموقف و الذي كثيرا حلمت به و تفكر فى تلك اللحظة التى سيصارحها بحبه مثل قصص الحب و الغرام.

قصص حزينة عن الحب من طرف واحد

 

و سرعان ما الحال تبدل عندما صارحها بحبة لصديقتها الوحيدة و التى يراها كلما أتت اليها فى العطلات و اخذ يغازل ضحكتها الجميلة و نظرتها الساحرة و التى خطفته منذ ان رآها اول مرة.

و فجأة توقف الوقت و ظهر علامات الدهشة عليها و اخذت دموعها تجرى دون حساب حتى تمالكت نفسها و ضحكت و قالت له انها سعيدة لان اعز صديقاتها نالت كل هذا الحب و وعدته بان تحاول بقدر ما تستطيع لتقرب بينهما.

قصص حب رومانسية وحزينة جدا

قصص حب واقعية مؤلمة :

ذهبت وقد نالت الدموع منها و قد تباعدت المسافة القريبة الى منزلها تائهة

لا تجد الطريق حتى تجد سيارة مسارعه نحوها و لا تجد سبيلا للهروب وقتها

فقط نسيت ألم الحب من طرف واحد

لتجد نفسها فى المشفى و يديها بين يديه.
تحاول ان تنزع يدها من يده و لكنه لا يريد ،

فتنظر له نظره متعجبة ليقول لها عن مدي امتنانه لها فقد اعطوه

كافة اغراضها فى المشفى و بالصدفة رأي ورقة مكتوب بها

كل مشاعرها نحوه و حبها له منذ الصغر و انتبه الى مدى جرحة لها

فقد كان اعمي عن كل تصرفاتها طوال السنوات السابقة و لكن كان

اعتذاره متأخرا فقد تركت هذا العالم و تركت له احزانا لا تنتهي و حبا كبيرا قد اضاعه من بين يديه .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *