قصص الاميرات للاطفال كاملة، إليكم بأشهر قصص الاميرات و التى احببناها كبارا و صغارا فهي المترجمة للأحلام و اهمها قصة الاميرة و الضفدع و قصة الاميرة و الوحش و قصة سندريلا و قصة حورية البحر و قصة علاء الدين و الاميرة ياسمين .

قصة علاء الدين و الأميرة ياسمين

كان علاء الدين شابا فقيرا يعيش فى المدينة مع قردة و كانوا ينادوه بالصعلوك فهو لا يملك عملا و يعاونه القرد فى سرقة الطعام من السوق حتى تقابل علاء الدين مع الاميرة ياسمين بالسوق و كانت متخفية حتى لا يعلم احد انها اميرة.

و بينما كانت تتجول بالسوق اتهمها احد التجار بالسرقة ففرت هاربة مع علاء الدين بينما وجدوها حراس القصر ظنا منهم انه خاطفها و هناك قابل علاء الدين الوزير جعفر و الذي اراد منه الذهاب الى الكهف و احضار المصباح السحرى استخدم علاء الدين المصباح و الذي ساعده فى الوصول لقلب الاميرة حتى سرق جعفر المصباح منه و اضطر الى مواجهته و الاعتراف للاميرة بحقيقته و سمح لهم الملك بالزواج بعد ان اتسم فية الاخلاق و الشجاعه .

اقرا ايضا

قصص الاميرات مكتوبة ٢٠٢٠

قصة حورية البحر

كانت تعيش اريال حورية البحر مع عشيرتها فى اطلنطا حيث كان والدها الملك لا يسمح لها بالاختلاط مع البشر خوفا منهم و لكنها قى احدي الايام وجدت قاربا و به شخص يستغيث و كان الامير عريق و بالفعل انقذته و تعلقت به حتي انها اخذت فى الغناء و بينما هو يفتح عينية قامت بالهرب فورا و فى تلك الايام كانت تتمني اريال ان تراه ثانية و ان تكون من البشر.

وجدتها ساحرة البحر و التى ساومتها بتحويلها لبشرية مقابل صوتها و خلال ثلاثة ايام ان لم يتزوجها الامير سوف تأخذ منها صوتها للأبد و بالفعل وقع الامير فى حبها و لكنه قد تعلق بذات الصوت المرهف و سرعان ما حولت الساحرة نفسها الى امراه جميلة و اخذت صوت اريال حتى يتزوجها حاولوا كائنات البحر فى مقاومه تلك الشريرة و عرف عريق الحقيقة و عاشا سويا فى سعاده .

قصة الأميرة و الوحش

فى احدى الايام مرت عجوز امام قصر الامير الوسيم و حاولت التقرب منه و لكنه رفض فحولته الى وحش و حكمت علية الا يعود الى هيئتة الا اذا عرف طعم الحب الحقيقي و حولت كل الاشخاص بالقصر الى اغراض حتي كانت بيل تسير بالغابة بحثا عن والدها و دخلت الى القصر و تفاجأت بحقيقة القصر المسحور و بالرغم من هيئة الامير الوحشية الا انها اكتشفت رقته و طبعه الحنون و الذي جعلها تتقرب منه و يتحول الى امير وسيم و تحول الخدم الى اشخاص و عم الحب داخل القصر .

قصة الأميرة و الضفدع

كانت تعيش تيانا فى بلدة صغيرة و كان حلمها

الوحيد هو شراء المطعم و الذي تعمل ليلا نهارا

لشراءه و فى احدى الايام ذهبت الى قصر

صديقتها حيث كان الامير نبيل ذاهب الى

الحفل و لكنه كان مستهترا فاستغله ساحر فى

تحويلة الى ضفدع و انتحال شخصيته لكي يتزوج بالاميرة .

ايقن الضفدع انه كي يعود الى هيئتة

لابد ان يتزوج من اميرة و لكن تيانا تحولت

هي الاخرى الى ضفدع و بينما يحاولون

الوصول لماما اودي كي تساعدهم فى فك السحر

تعرضوا للكثير من المخاطر حتى اصبحوا

مقربين الى بعضهم البعض فطلب منها

الزواج و انفك السحر ليعيشا فى سعاده.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *