قصص احمد يونس كلام معلمين الجديدة،تمتاز القصص التى يقدمها احمد يونس ببرنامجه الاذاعي الشهير فى توافر اهم عناصر الرعب و هي المؤثرات الصوتية و أسلوبه المميز و البسيط فى سرد الاحداث و من اكثر قصص الرعب التى قدمها فى برنامجه اثارة و تشويقا هي قصة منزل الهلاك و قصة عازف القبور و قصة الخائفة و قصة الغرف السوداء و قصة الدخان الاسود و قصة رعب الاسياد و قصة كتاب الموتى و غيرها .

أحمد يونس رعب

من احدث قصص الرعب التي قدمها احمد يونس في برنامج كلام معلمين هي قصه عازف في القبور و التي تتميز بأحداثها المتتالية التي تتميز بأسلوبها الجذاب و التى تبدأ يوم ميلاد يوسف حيث خرج هو و صديقة امجد و قد اخذه صديقة الى شارع جانبي لم يراه يوسف من قبل به بائع هدايا حيث اراد ان يحضر له هديه لتلك المناسبة و قد طلب من يوسف ان يختارها بنفسة .

قصص رعب أحمد يونس ٢٠١٩

و لان يوسف خريج تربية نوعية كان من الطبيعي ان يختار ناي قديم وجده و انجذب الية و طلب شراءه و كان هذا الناي قديم للغاية حيث يظهر علية بعض النقوش و الحروف الغير مفهومه و خرج كلا من يوسف و صديقة خارج التجر و هم يضحكون من قدم شكل الناي فلم يجد يوسف سببا فى نفسة من شراء هذا الناي و ترك صديقة و ذهب الى منزله و كان الوقت متأخرا فنام فورا .

قصص احمد يونس مكتوبة بالترتيب

احمد يونس كلام معلمين ٢٠١٩

ليحلم بأحلام غريبة و كانه فى مقبرة و يستمع الى اصوات بعيدة بين صوت الناي و صوت فلوت و اصوات اخرى لم يستطع تفسيرها جيدا و جانب المقبرة بعيدا يجد فتاه مخبئة وجهها بيديها و يظهر عليها مظاهر التعب و قدميها متشققه يخرج منها الدماء فاقترب منها قليلا ليجدها رفعت يدها و رأى اكثر وجه مفزع يمكن ان تراه .

قصص رعب احمد يونس مكتوبة

ففزع يوسف مما راه و حاول ان يبتعد عنها و لكنه وقع ارضا و اذ بها تقترب منه متكئة على كلا من

يديها و قدميها لتقترب منه و بينما هو يحاول الهرب تتمكن منه ليصحو من نومه مفزوعا و يجد

نفسه فى غرفته فى وقت متأخر من الليل فتمهل للحظه حتى يلتقط أنفاسه لتكون المفاجأة

ان يسمع نفس اصوات الناي فى حلمه و يسمع اصواتا خارج باب الغرفة المظلمة حتى يجد النور

الخارج من تحت بابه قد اختفي و كأنه يوجد احد خارج الباب فأخذ ينادى على والدته و لكنها لم ترد.

قصص احمد يونس ٢٠١٩

ثم سمع اصواتا تحت سريرة فأخذ ينظر سريعا ليجد اعين مضيئة تشبه عيون القطة ففزع من

المنظر ثم وجد نفسة و كأنه يعزف على تلك الآلة و لكن لا يملك اصابعه فهي تعزف وحدها فلم

يجد نفسة سوى و هو يردد الآيات القرآنية ثم تكسرت المرأه على الجهة الاخرى من الغرفة و

اختفت كل الاصوات و مع توالى الاحداث يبدأ السر فى ان ينكشف و لكن كانت نهايته هو ان

عاش باقي حياته مشلولا لا يستطيع الحركة او الكلام .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *