أقوال وحكمقصص وحواديت

قصة مضحكة قصيرة جدا

قصص مضحكة جدا

قصة مضحكة قصيرة جدا،من الصعب ان تجد الضحكة وسط الكثير من الضغوط التي تتواجد تلك الايام ولكن سوف نحاول انا نزرع تلك الضحكة فى قلبك من خلال بعض القصص القصيرة المضحكة التي تساعدك على تغيير يومك الى الافضل و وضع الابتسامة بين يديك.

صور مضحكة, احلي صور مضحكه 2019, صور نكت ضحك قوية

قصص مضحكه حقيقية قصيرة

فى يوم من الايام وضع شخصا سيارته امام منزلة لمراقبتها و الحفاظ عليها من السرقة و لكنه كان متعجلا من امره فخرج ليجد السيارة ليست امام منزلة اخذ فى الحيرة و التعجب اين ذهبت السيارة و مفاتيحها معي و لن اذهب الى اى مكان من البارحة و زوجتي و اولادي فى المنزل هنا قد ايقن ان السيارة قد سرقت و بينما هو ذاهب الى الهاتف كي يتحدث مع الشرطة و يبلغ عن تلك الحادثة .

قصص مضحكه جدا جدا

وجد زوجته تصرح بصوت عالي و هي تناديه فترك الهاتف من يده و ذهب مسرعا اليها لتعطيه ورقة صغيرة مكتوب بها رسالة من الشخص الذي اخذ السيارة ليخبره كم هو متأسف على اضطراره الى اخذ سيارته لان زوجته ظهرت عليها اعراض الولادة فجأة و كان من الضروري ان يذهب بها الى المشفى و حين ركب سيارته كانت لا تعمل فطلب منه ان يسامحه فكان موقفا انسانيا و قد انقذت زوجته من الموت و قد رزق بطفل صغير ابتسم صاحب السيارة عندما قرأ الرسالة و خاصة عندما وجد السيارة امام المنزل نظيفة و لم يصبها اى مكروه .

قصص مضحكه جدا جدا قصيرة

و تعبيرا من الرجل الذي اخذ السيارة عن مدى اسفه فقد ارفق مع الرسالة هدية صغيرة تقديرا منه لحجم الانزعاج و التوتر الذي سببه لصاحب السيارة و كانت تلك الهدية هي تذاكر السينما لكل افراد الاسرة و كانت لفته رائعة منه حيث تغافل صاحب السيارة عن اختفاء السيارة و اخذ التذاكر و ذهب هو و عائلته الى السينما ليشاهدوا الفيلم و قد استمتعوا كثيرا بوقتهم.

قصص مضحكه مصرية

حتى حان وقت الرحيل ليذهبوا الى البيت ليجدوا المنزل بالكامل مسروقا

و لم يستطيعوا ان يبلغوا الشرطة فحتى الهاتف قد سرق و اخذوا جميعا بالضحك

و البكاء فى نفس الوقت ضحكوا على ذكاء السارق و كيف قد صدقوا انه في تلك

الايام يوجد شخص يعتذر بتلك الطريقة و بكوا لان منزلهم اصبح فارغا تماما فقد

كان الوقت الذي قضوه بالسينما كفيلا بان يسرق المنزل بالكامل دون ان يشعروا

بأي شيء و المضحك ان السارق ترك رسالة لصاحب المنزل يطلب منه المسامحة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق