قصة حب حزينة قصيرة 2020

بواسطة: - آخر تحديث: 14 أكتوبر 2019

قصة حب حزينة قصيرة 2020

    قصة حب حزينة قصيرة 2020 ،من منا لم يعيش قصه حب حقيقيه و كانت نهايتها الألم و حتي ان لم تعشها بنفسك فقد مرت امام اعينك في قصه لصديق اليك ببعض القصص الحقيقيه و التي كان الألم هو مصيرها .

    قصه حب بلا أمل :

    كانت في التاسعه من عمرها عندما علمت بمرضها الذي الذي عانت منه لسنوات طويله حتي اصبحت في الجامعه و طوال تلك الفتره لم ترد ان تربط احدا بها حتي اليوم الذي اصطدمت به و هي في طريقها الي المحاضره ، كانت هزيله في هذا اليوم فجسمها لم يعد يتحمل العلاج حتي انها وقعت بالارض بالرغم من ضعف التصادم فمسك بيدها سريعا و اوقفها و اعتذر منها .

    و في اليوم التالي ذهب الي الجامعه ليتحدث معها و ابدي اعجابه بها و عندما صارحته بمرضها قال لها انه احب اصرارها علي الحياه فقد لاحظ يديها المشوهه من اثر الحقن التي تأخذها كل يوم فردت عليه رد صادم : انا لا اقوي علي العيش مع شخص لاتركه وحيدا محاطا بالألم و كانت المفاجأه عندما ذهبت للجامعه في اليوم التالي لتعلم انه توفي في حادث سياره .

    قصة عن الخيانة مكتوبة للازواج

    قصه الحب الضائع :

    عندما يضيع الحب لسنوات ثم نجده في الوقت الخاطيء فهي قصه عاشقين عاشوا لسنوات يحيطهم الأمل

    في ان يحيا كل منهما مع الاخر و مثل الكثير من قصص الحب التي لا تكتمل تفرق كل منهما و عاش حياته

    تزوجا و انجبا و لازال كلا منهم يعلم ان السعاده كانت لتكتمل بقربهما من الاخر .

    مرت الايام سريعا و اصبحا اجداد في اواخر السبعين و شاء القدر ان يجمعهما مره اخري و لكن في دار

    للمسنين حيث لم يصدقا ان امنيه حياتهما تتحقق بعد ان اصبح كل منهما كل علي كرسيا و

    لا يقوي حتي بالنظر الي الاخر .

    قصه ألم الحب

    هل للحب ألم ، كيف و هو النبض الذي يسري الي الروح حتي تحيا و تقوي علي العيش و لكن احيانا يكون الحب

    مؤلما في فراقه و كذلك في الخيانه عندما تعيش متخيلا ان رفيق الحياه لا يريد غيرك و

    فجأه ينكشف الستار عن الغدر و يظهر الألم .

    فبعد حب دام سبع سنوات و زواج دام لسبع سنوات اخري تكتشف بعد ان امضت نصف عمرها معه

    انها اختارت الشخص الخطأ فقد اكتشفت خيانته لها مع اعز صديقاتها فما من ألم اقوي من ذلك .

    قصه حب حزينه واقعيه :

    هي قصه علي لسان فتاه تحكي انها كانت تعيش حياه بسيطه مع والدها الذي يعمل عامل بسيط في مصنع

    بأحد المدن الجديده و كانت راضيه عن تلك الحياه حتي ظهر في حياتها شابا و حاول الاعراب عن اعجابه

    الشديد بها في البدايه كانت خائفه ان يكون شابا يريد ان يتلاعب بمشاعرها و سرعان ما صدقته .

    و عاشت الحلم لسنوات علي أمل ان يقنع والدته المتعجرفه و والده صاحب المال و الأعمال في ان يتزوج

    من الفتاه الفقيره و التي لا تملك ثمن خاتم مما ترتديه والدته ، و كانت المفاجأه عندما اختفي لفتره ليعود

    لها مرتديا خاتم زواج و يريد منها ان تبقي بجانبه فقد اجبره اباه علي الزواج فقلت له : انا لست فقيره للحد

    الذي ارخص به نفسي انا غنيه بأخلاقي و صفاتي .

السابق
تحميل تطبيق وضع المكياج 2020 للبنات
التالي
قصص عن التعاون حقيقة للكبار

اترك تعليقاً

a
Access Keys
1
التصنيفات
2
تصفح المواضيع
3
تسجيل
4
دخول
5
عن فوتو عربي
6
اتفاقية الاستخدام
7
الشركاء
8
اتصل بنا
m
About Us