عادات وتقاليد المسلمين في شهر رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: 20 أبريل 2019

    شهر رمضان المبارك هو شهر الخير والبركات، الشهر الذي تتلهف عليه قلوب المسلمين حبا وشوقا، فهو يحمل الكثير من المزايا الطيبة والفضائل الكريمة، والتي من الصعب أن تحدها مجتمعة بمناسبة غيره، فهو شهر الصيام والغفران والرحمة والعتق من النار، ورمضان هو شهر القرآن وبه ليلة خير من ألف شهر وهي ليلة القدر، فيه نزل الوحي علي سيدنا محمد صل الله عليه وسلم، وفيه تعمر المساجد بصلاة التراويح، نتعلم في شهر رمضان معني الصبر ومعني الرفق بالفقراء والمحتاجين، وعلي الرغم من أنه شهر إلا إنه ركن من الاركان الخمس التي بني عليها الاسلام.

    المسلمون والاحتفال بشهر رمضان

    وكما ينتظر المسلمون حول العام قدوم شهر رمضان بروحانيته العطرة، فهو يملكون الكثير من العادات في بلادهم احتفالا بقدومه، وهذه العادات يوجد جزء متأثر بها بالتراث الدولة مند القدم ولكنها مع الوقت تتطور، سواء كان في شكل الاحتفال أو بالمأكل والمشرب.

    ومن العجيب أننا لن نجد أي دولة تشبه الاخرى في استقبال شهر رمضان وهذا ما ساعد علي اختلاف العادات من مكان لآخر، وهذا يعيد تميزا يضاف علي مزايا الشهر الكريم العديدة.

    والذي نحده متشابها بين الدول الاسلامية في احتفال رمضان هو تجهيز المساجد والساحات لاستقبال المصلين لأداء صلاة التراويح، وإطعام الفقراء والمحتاجين وإخراج الصدقات وإخراج زكاة الفطر، ولا ننسي موائد الرحمن التي تقام لاستقبال كل الصائمين دون تمييز.

    مصر وعاداتها بشهر رمضان

    يختلف الاحتفال بشهر رمضان في مصر عن أي مكان، فاستقبال مصر للشهر الكريم مختلف تماما عن باقي الدول العربية والاسلامية، فنجد منذ حلول شهر رجب وقد بدأ الناس لترتيب التحضيرات استعدادا لقدومه، فنجدهم يحضرون الزينات بأشكالها وألوانها أيضا، ويزيد من جمالها وضع الفوانيس المضاءة معها، وخاصة عند حلول الليل، وأيضا نجد بائعي الفوانيس وقد تجهزوا لبيع الفوانيس بتصاميمها المختلفة للأطفال والكبار، فالفانوس لا يباع لعمر محدد ولكنه لجميع الاعمار، ويرجع عادة الفوانيس في رمضان للعهد الفاطمي، حين خرج المصريين لاستقبال المعز للدين الفاطمي عند قدومه لمصر، وكان ليلا وبشهر رمضان، ومنذ هذا التاريخ لا يمكن أن تجد احتفالا للمصريين دون الفانوس.

    ويستقبل المصريون حلول شهر رمضان المبارك بالأغاني وخاصة القديم منها، وعلي وجه الخصوص أغنية رمضان جانا، ولهذا اصبحت عادة من عاداتهم للاحتفال برمضان، ويوجد غيرها الكثير سواء كانت قديمة أم حديثة، ولا ننسي أيضا مجموعة الابتهالات الدينية الجميلة التي تتحدث عن شهر رمضان وفضله، وتجد موائد الرحمن التي تفترش كل مصر طوال الشهر، والتي يلجأ إليها كل محتاج وفقير لا يمتلك القوت الدي يشبعه، وهي تستضيف أيضا أي عابر سبيل يمر عليها وقت الافطار، وموائد الرحمن صورة تدل علي التكاتف والتلاحم بين المصريين.

    وأما عن البيوت المصرية فتجدها تستعد وتتحضر لطبخ أول وجبة إفطار، حيث يوجد بعض الأطعمة التي أصبح طبخها عادة في اليوم الاول، وهي الفراخ أو البط والمحشي بجميع أنواعه والمكرونة بالبشاميل والجلاش أو الرقاق باللحمة المفرومة، وأطباق الشوربة المختلفة وأشهرها شوربة لسان العصفور، ولا ننسي المشروبات المصرية الشهيرة كالعرقسوس والتمر هندي والسوبيا والبلح والخشاف، والعصائر المختلفة كالبرتقال والموز والجوافة.

    عادات المسلمين في رمضان
    مظاهر رمضان في مصر

    وبعد الافطار تجد الشوارع قد ازدحمت بالمارة، ونجدها مضاءة بالأنوار والفوانيس ومزينة بالزينات، تجعل من ينظر إليها يشعر وكأنه في مهرجان احتفالي، وأيضا نجد المساجد تستعد لأداء صلاة التراويح بعد صلاة العشاء حيث يستمع الكل للأصوات الجميلة التي تتلو آيات الذكر الحكيم، وما يميز مصر أنها تحتفل برمضان وكأنه عيدا أو احتفالا ممتد مدة ثلاثين يوما.

    عادات السعوديين في رمضان

    تتميز المملكة العربية السعودية بأجواء خاصة في شهر رمضان، حيث يقد إليها المعتمرين من كل بقاع الأرض لأداء عمرة رمضان ولحضور ختام القرآن، وزيارة بيت الله الحرام والمسجد النبوي الشريف، حيث يوجد هناك الروحانيات التي يملئها ذكر الله والصلاة والسلام علي رسول الله، وما اجملها من أماكن لأداء صلاة التراويح حيث تستمع الكعبة والروضة الشريفة، شعورا جميل لا يمكن وصفه.

    وعند حلول الشهر الكريم نجد الشعب السعودي يهني بعضهم البعض، بقدوم الشهر الكريم وهم يتبادلون بعض العبارات الشهيرة هناك “رمضان مبارك” “الشهر عليكم مبارك”، وتبادل الزيارات بين العائلات للتهنئة بحلول رمضان من أهم العادات التي يحرصون عليها في أول أيام من الشهر الكريم.

    يبدأ السعوديين إفطارهم علي الماء والتمر واللبن، ثم يذهبون بعد ذلك لأداء صلاة المغرب، وبعدها يعودن لمنازلهم لتناول وجبة الافطار، ونجد مائدة معدة من خبز التميس والشوربة وطبق الفول بالزبد أو زيت الزيتون وهو من الاطباق المفضلة لديهم والسمبوسك، وقبل الذهاب لأداء صلاة التراويح يشربون الشاي الاحمر وهو من المشروبات المميزة لديهم، وقبل الذهاب للمسجد يقوم أحد الشباب ويطوف علي المصلين وهو يحمل المبخرة، وهو طقس قديم متوارث منذ القدم عند الأسر السعودية.

    وبعد الانتهاء من صلاة التراويح يذهب المصلون لمنزل أحد أفراد الأسرة، ويجلسون ويتسامرون وهم يتجاذبوا أطراف الحديث، ويظل هذا المجلس حتي موعد السحور، حيث تعد فيه مائدة أغلبها من المطبخ السعودي وخاصة الأكل الشعبي كالأرز والخبز والسمن العربية الشهيرة والدجاج أيضا.

    وتوجد عادة جميلة يتبعها أهل المملكة وهو مورثة من الاجداد، حيث تتبادل أفراد العائلة تحضير موائد الافطار طوال الشهر، حيث يتخصص كل يوم مائدة منهم وتذهب إليها العائلة بمنزل أحد أفرادها لتناول الافطار، وهذه العادة تقوي صلة الرحم بينهم وتقوي أيضا الروابط الأسرية.

    عادات الشعب المغربي في رمضان

    توجد بعض العادات التي تميز الشعب المغربي وبلاد المغرب العربي، في الاحتفال بقدوم شهر رمضان المبارك، حيث يستقبلون الشهر الكريم علي موسيقي الاناشيد الصوفية التي تعد جزء هام من تراث وثقافة الشعب المغربي، ويتشابه الاحتفالات في دول المغرب العربي الثلاث، والتي تقام علي النغمات الصوفية، وتكون عبارة عن حلقات الذكر التي تقام بالمساجد داخل المدن والقري المغربية.

    أقرا ايضا

    أدعية شهر رمضان الكريم المستجابة 1440

    ويتبادل أفراد الشعب المغربي فيما بينهم، التهاني بحلول شهر رمضان، وتسمي تهنئة العواشر والتي تعني أوله رحمة وأوسطه مغفرة وأخره عتقا من النار، وينتظرون بجانب التلفاز لسمع المفتي وهو يذيع نبأ ثبوت هلال رمضان، وتخرج بعدها المارة إلي الشوارع محتفلين بقدومه وهو يدقون الطبول والمزامير.

    وتجد المائدة المغربية معدة بأشهى الأكلات والمشروبات، المعدة لمائدة الإفطار ومن أهم الوجبات هي شوربة الحريرة والتي تكون مصنوعة من أغلب البقوليات، ويأكلون أيضا اللبن والتمر، والملوي والبغرير والشباكية، ويمر الباعة بالطرقات والشوارع لبيع بعض من تلك الأكلات للأهالي.

    ويقوم الشعب المغربي بحضير موائد الرحمن داخل الاحياء التي يقيمون فيها، لمساعدة الفقراء والمحتاجين في تناول وجبات الإفطار والسحور، وهي أيضا مكان يجد فيه عابر السبيل والغريب مكانا للإفطار، وليلة القدر بالمغرب لها تقليدا خاصا حيث يضع الكبار والصغار من النساء والأطفال، بوضع الحنة برسومات مختلفة احتفالا بهذه الليلة المباركة.


    السابق
    هل شهر رمضان كان موجود قبل الاسلام
    التالي
    العشر الأواخر من رمضان بالصور 2019

    اترك تعليقاً

    a
    Access Keys
    1
    التصنيفات
    2
    تصفح المواضيع
    3
    تسجيل
    4
    دخول
    5
    عن فوتو عربي
    6
    اتفاقية الاستخدام
    7
    الشركاء
    8
    اتصل بنا
    m
    About Us