اكتئاب الشتاء 2020 كيف نتخلص منه

بواسطة: - آخر تحديث: 28 نوفمبر 2019

    اكتئاب الشتاء 2020 كيف نتخلص منه،مع بداية فصل الشتاء صاحب الأجواء الباردة والأمطار وتساقط الثلوج وهى أجواء تدعو إلى الخمول والكسل وقلة النشاط والحركة، والحرمان من أشعة الشمس الدفئة التى تمد الجسم بالحيوية والنشاط وهذا كله يتسبب فى شعور الإنسان بالاكتئاب ولكنه موسمى أى أنه مرتبط بحلول فصل الشتاء فقط وينتهى ويزول ببداية فصل الربيع، وهذا الاكتئاب ينتج عنه تغير فى الحالة المزجية والشعور بالقلق ليلا واضطرابا فى النوم وهذا بدوره يضر بالصحة النفسية للإنسان.

    ما هو اكتئاب فصل الشتاء؟

    عرف علماء النفس اكتئاب الشتاء بأنه أحد أنواع الاكتئاب التى تصيب البشر مع تغيير فصول السنة ويطلقون علي أيضا اسم الاصظراب العاطفى الموسمى، أو اكتئاب الشتاء الموسمى أخرين يطلقون عليه متلازمة الشتاء، وهذا الاكتئاب يحدث مع انتهاء فصل الخريف وقرب بدء فصل الشتاء وهذا يحدث في نفس المعياد من كل عام.

    واكتئاب شتاء 2020 لن يخلتف عن المواسم السابقة بل سيظل كما هو لا اختلاف فيه وأعراضه وأسبابه واحدة، والاكتئاب يعرف باضظراب فى الحالة المزجية والعصبية لدى الإنسان وتغير كبير فى الشهية بالنسبة للطعام وانخفاض فى مستوى الطاقة لدى الأنسان.

    وهو يغير من شخصية الإنسان المصاب به كثير فيكون شخصا آخر غير الذي يكون عليه فى فصلى الربيع أو الصيف فخلالهما يكون الإنسان أكثر نشاطا وأكثر حيويا وويعمل الجسم بكامل طاقته، ولقد قدر بعض العلماء أن اكتئاب الشتاء الموسمى يبدء فى نهايات فصل الصيف وتحديدا عندما تقل ساعات النهار وتزيد ساعات الليل وهذا ما يجعل يبدو حزينا ومهموما.

    تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة; اسم الملف هو 7-65.png

    أسباب الإصابة باكتئاب الشتاء الموسمي

    اسباب الإصابة بالاكتئاب فى شتاء 2020 لن تختلف مطلقا عن أسباب المعروفة للاكتئاب الشتاء الموسمي، وخاصة أن أسبابه لغزا حير العلماء والأطباء ولم يجد له تفسيرا واضحا وقد يرجع الاكتئاب إلى الجينات الوراثيه أو العناصر الكيميائية الموجودة داخل المخ، والسبب الأكبر للاكتئاب الشتاء ناتج عن قلة التعرض لأشعة الجسم والذي يمنتج عنه كسل وخمول.

    • الزيادة المفرطة فى إفراز هرمون الميلاتونين الموجود فى المخ وهذا ينتج عنه زيادة بعدد ساعات النوم نهارا، وهذا يؤثر على نشاط الجسم ويصيبه بالكسل والخمول نتيجة حرمانه من التعرض لأشعة الشمس.
    • نقصان فيتامين د الذي يستمده جسم الإنسان من أشعة الشمس وهو يحافظ على مستوى هرمون السيروتونين وهو مسئول عن الحالة المزجية للإنسان.
    • الاضظراب الذي يصيب الساعة البيولوجية لجسم الإنسان نتيجة عدم الانتظام فى النوم لتغير عدد ساعات النوم ليلا ما بين الصيف والشتاء.
    • تنخفض نسبة هرمون السيروتونين المسئول عن حالة السعادة أو الحالة المزجية للإنسان وهذا ما يسبب له الشهور بالكتئاب خلال فصل الشتاء.

    اكتئاب فصل الشتاء وأعراضه

    الأعراض الناتجة عن الإصابة باكتئاب الشتاء

    بقول خبراء منظمة الصحى العالمية أن فصل الشتاء من أكثر فصول السنة التى بشعر فيها الإنسان بالملل والضيق، وهذا ناتج عن انتقاله من أيام النشاط والمرح الموجودة بفصل الصيف إلى أيام الكسل والقلق فى فصل الشتاء وهذا كافى كى يصاب الإنسان بالاكتئاب وتتغير حالته العصبية والمزجية.

    • الشعور بتعب  فى انحاء مختلفة من الجسم وأحيانا يحدث ثقل في اليدين والقدمين.
    • الزيادة السريعة والملحوظة في الوزن بسبب قلة الحركة والجلوس في المنزل بسبب البرد.
    • يصاب الإنسان ببعض المشاعر السلبية التى تجعله يفكر بالانتحار.
    • التغير الذي يحدث في الشهية وتناول أطعمة  فيها نسب كبيرة من السكريات والكربوهيدرات.
    • الإفراط في عدد ساعات النوم مما يشعر الجسم بالخمول والكسل.
    • البعدعن الناس والتمسك بالوحدة والعزل وعدم التحدث إلى الأخرين.
    • الشعور بالكسل والخمول الذي يصيب جسم الإنسان.
    • التقلب الذي يصيب الحالة المزجية نتيجة اكتئاب الشتاء.
    • عدم التركيز والشعور الدائم بالتعب والإرهاق وما يصاحبه ليلا من اضطراب فى النوم.

    طرق علاج والحماية من اكتئاب الشتاء الموسمي

    شدد أطباء وخبراء الصحة النفسية بسرعة معالجة الاكتئاب حتى لا تتطور أعراضه لمراحل خطيرة تجعل الإنسان يفكر فى الموت والانتحار، معالجة الاكتئاب أيضا مهمة حتى يستطيع الإنسان ممارسة حياته بالشكل الطبيعى ويكون قادرا على التحدث والتعامل مع عائلته وأصدقائه وزملاء العمل، وحتى يعود لمتابعة وتحمل أعباء عمله التى لم يكن قادرا على متابعتها من قبل.

    • العلاج بالضوء وهى عبارة عن صناديق يسجل أمامها المريض وتسلط عليه مجموعة من الأشعة الضوئية مثل أشعة الشمس، وهي أكثر سطوعا من النور العادى ويظهر فى أطوال مختلفة كالموجة، ويحفز من إفراز هرمون الميلاتونين وانتظام الساعة البيولوحية للجسم.
    • العلاج بالأدوية المضادة للاكتئاب ويمكن المريض الاستعانة بها بعد اسشارة الطبيب حال فشل العلاج بالضوء،وهذه الأدوية ستساعد المريض بالتخلص من اكتئاب فصل الشتاء.
    • الذهاب لاستشارة الطبيب خاص بالأمراض النفسية لأنه الوحيد القادر على تحديد نوع الاكتئاب المصاب به المريض، إذا كان اكتئاب الشتاء الموسمي أو أحد أنواع الكتئاب الأخرى ويتم هذا عن طريق بعض الاسئلة يطرحها الطيب ويحدد التشخيص الصحيح من خلالها.
    • التعرض قدر الإمكان وبصورة يومية لأشعة الشمس والسماح لها بدخول إلى غرفة النوم وباقى المنزل، لأنها تجعل جسم الإنسان فى نشطا وحيوية
    • الابتعاد عن شرب المشروبات الساخنة التى تحتوى على نسب كبيرة من الكافيين كالقهوة والنسكافيه، لأنها تساعد على السهر ليلا مما يزيد من قلق والتوتر وقلة النوم.
    • ممارسة رياضة الجرى والمشى صاحبا فى النتدى الرياضي أو بالحدائق العامة لأن الحركة تساعد الجسم فى التخلص من الشعور بالخمول والكسل.

     

     


    السابق
    اجمل الصور للعام الجديد ٢٠٢٠ رأس السنة الميلادية
    التالي
    احدث تسريحات شعر لفصل الشتاء 2020

    اترك تعليقاً

    a
    Access Keys
    1
    التصنيفات
    2
    تصفح المواضيع
    3
    تسجيل
    4
    دخول
    5
    عن فوتو عربي
    6
    اتفاقية الاستخدام
    7
    الشركاء
    8
    اتصل بنا
    m
    About Us