أدم وحواءالحمل والولادة

اختبار الحمل المنزلي نصائح مهمة

اختبار الحمل المنزلي نصائح مهمة

اختبار الحمل المنزلي نصائح مهمة،تمر المرأة الحامل بالكثير من التغيرات التى تحدث لها عند حدوث اخصاب للبويضة وتعلقها فى الجدار الخاص ببطانة الرحم بعد انقطاع الدورة الشهرية، أختبار الحمل العادي كل ما يتعلق به الأمر عن طريق هرمون معين يتواجد بنسبة معينة فى البول، من المفضل تصرف التحليل في كل الحالات التي يكون لدينا فيها شك بحصول الحمل. سواء كان ذلك عقب معيشة رابطة جنسية دون استعمال وسائل الوقاية أو عقب تأخر الدورة الشهرية.

ليس من اللازم أن تقوم المرأة بفعل التحليل، إذ أن الحمل يأخذ بالتطور، سواء علمت المرأة بحملها أم لم تعلم. إلا أن ضرورة التحليل تكمن في تمكين المرأة من أن تعرف بأنها حامل منذ المراحل المبكرة، وهو ما يتيح لها تحويل عاداتها استنادا لهذا (التوقف عن التدخين أو شرب الكحول وغيرها من الطقوس).

غير ممكن لجهاز تحليل الحمل المنزلي أن يكشف عن حدوث الحمل على نحو لحظي عقب تلقيح البويضة، لهذا، فلا نفع من إجرائه في أعقاب ممارسة الجنس على نحو لحظي أو بفترة قصيرة. لكنه بالمقابل، قادر على أعلن حالات الحمل قبل 48 ساعةٍ أو ثلاثة.

إذا كانت نتيجة التحليل المنزلي غير سلبية، فإنه يتوجب على المرأة فعل تحليل الدم عند طبيب السيدات بهدف التيقن من النتيجة على نحو قاطع، ومن تلك الفترة يجب معرفة الأشياء التى تدخل فى عين الأعتبار عند حساب أو معرفة إذا كان الحمل كاذب أم جيد.

اختبار الحمل بالدم

يتم الكشف عن وجود حمل من عدمه عن طريق وجود نسبة هرمونية معينة فى الدم ومن خلالها يتم معرفة إذا كان يوجد حمل فعلا ام أن النسبة الهرمونية عادية ولا تتطلب وجود حمل، هناك نوعين لتحليل الدم للحمل، تحليل الدم النوعي و تحليل الدم الكمي، كما يتواجد غير ذلك وجود عدة تغيرات أخري خاصة بالتحاليل الهرمونية للدم، حيث يبدأ الهرمون الخاص بالحمل الموجود بالدم فى التضاعف ليصل إلى ذروته فى الأسبوع الثامن للأسبوع الحادي عشر للحمل حيث يزداد بمعدل كل ٤٨ ساعة، ويتم خوض تلك الخطوة فى المعامل المختبرية عن طريق شريط تحليل لا يوجد به أى تحاليل كيميائية أو اختبارات مستعصية، ويتم وضع نقطة من دم المرأة فى الشريط ومنها تحدد نسبة تواجد الهرمون فى الدم لتكن نسبة مرتفعة عن المعدل الطبيعي اذا كان هناك حمل.

اختبار الحمل المنزلي مضمون

اختبار الحمل المنزلي عبارة عن جهاز صغير يستخدم لمعرفة إذا كان يتواجد حمل فى أيامه الأولى أم لا، للكشف عن هرمون اتس سي جي الذي يتواجد فى البول، يتم تصنيع هذا الهرمون من قبل الخلايا المتواجدة فى المشيمة، ويتزايد وجود ذلك الهرمون من بعد الأيام الأولى لحدوث انغراس فى بطانة الرحم للبويضة، ولذلك يجب أتباع التعليمات بشكل جيد عند القيام به:

غسل اليدين جيِّداً بالماء والصابون، وإخراج الجهاز من العبوة المخصصّة به، الأمثل فعل التحليل في الفجر الباكر عندما يكون البول مركّزاً، ويحدث جمع البول المخصصّ بتصرف التحليل من الجزء الذي يطلع في منتصف عمليّة التبول، بمعنى أنّه يلزم إخراج كميّة أولية من البول والتخلّص منها، لفعل التحليل قد تتطلب لجمع كميّة من البول في قدَح بلاستيكيّ يجيء مع الجهاز.

واستخدام قطارة لسحب كميّة ضئيلة منه ووضعها على المقر المخصّص على شريحةِ الجهاز، وفي بعض الأجهزة كلّ ما هو مطلوب غرس خاتمة الشريحة في قدَح البول لمدّة تتراوح بين 5-10 ثوانٍ، وفي أجهزة أخرى لا يكون هناك عوز لجمع البول، لاغير يتم تعريض خاتمة الشريحة لمجرى البول خلال عملية التبول، وضع الجهاز على سطح مستوٍ وانتظار النتيجة حسْب الوقت المحدّد في الإرشادات.

وعادةً يتراوح بين 1-10 دقائق حسْب نوع الجهاز. في أعقاب انقضاء الوقت المحدّد يمكن مشاهدة النتيجة على الشريحة، والتي سوف تظهرُ على شكل نموذج له معنى حاضر في الإرشادات أو تغيّر في لون الشريحة أو ظهور كلمة “يبقى حمل”، أو “لا يبقى حمل”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق